الرئيسية / صحة / مرض السرطان تعرف على أسبابه وأعراضه وأنواعه وطرق علاجه

مرض السرطان تعرف على أسبابه وأعراضه وأنواعه وطرق علاجه

مرض السرطان – تزرع كلمة “سرطان” الخوف والقلق في داخلنا عند سماعها، حيث يصاب سنوياً حوالي 11 مليون شخص حول العالم، ويموت ما يقرب من سبع ملايين سنوياً بسبب هذا المرض اللعين، ومهما حاول الأطباء والباحثين أن يكتشفوا السر وراء الإصابة بمرض السرطان،لكن تضيع كل مجهوداتهم سُدى، ولكن بالنظر للجانب المُشرق في الموضوع، فيوجد ملايين الحالات على مستوى العالم، تم علاجهم من السرطان، وجاءت نِسب شفائهم 100%، وسوف نتناول كل ما يجب معرفته عن هذا المرض.

مقدمة عن مرض السرطان

السرطان هو الاسم التعريفي لمجموعة من الأمراض المُتصلة في جميع أنواع مرض السرطان، حيث تبدأ الخلايا السرطانية في إصابة بعض خلايا الجسم، والتي تبدأ بالانقسام والانتشار في الأنسجة المُحيطة بالخلايا بدون توقف. ويمكن للسرطان أن يصيب أي منطقة أو عضو في جسم الإنسان (والذي يتكون من تريليونات الخلايا) وعادةً تنمو خلايا الجسم وتنقسم لتُشكل خلايا جديدة يستخدمها الجسم عند الحاجة لها، حيث أن خلايا الجسم تشيخ وتتلف وتموت، ويتم استبدالها بالخلايا الجديدة.

ولكن عند الإصابة بالسرطان وتطور المرض، تبدأ هذه العملية المُنظمة للخلايا بالانهيار، مما يؤدي إلى بقاء الخلايا التالفة والتي كان يجب أن تموت على قيد الحياة، وتُشكل خلايا جديدة لا يحتاج إليها الجسم، وتنقسم هذه الخلايا الجديدة وتنتشر بدون توقف وتُسبب في تكوين الأورام السرطانية.والعديد من أمراض السرطان تُشكل أورام صلبة أو كتل من الأنسجة الصلبة، ماعدا اللوكيميا أو سرطان الدم فلا يُشكل أورام صلبة.

انتشار مرض السرطان

الأورام السرطانية خبيثة، بمعنى أنها من الممكن أن تنتشر أو تغزو الأنسجة القريبة منها، بالإضافة إلى نمو هذه الأورام يمكن لبعض الخلايا السرطانية أن تنشطر وتنتقل إلى أماكن مختلفة في الجسم بعيدة من أماكن الإصابة، وذلك عن طريق الدم أو الجهاز اللمفاوي، وتُشكل أوراماً جديدة بعيدة عن أماكن الورم الأصلي، وعلى عكس الأورام الخبيثة، فإن الأورام الحميدة لا تنتشر ولا تغزو الأنسجة القريبة منها.

وبالرغم من أن الأورام الحميدة قد يكون حجمها كبير جداً، ولكن عند استئصالها لا تعود مرة أخرى، ولكن بعض أنواع من الأورام الخبيثة من الممكن أن تنمو مرة أخرى بعد استئصالها، ولكن هناك نوع من الأورام الحميدة قد يكون مهدد للحياة، وهي أورام الدماغ الحميدة، فقد تُشكل أورام الدماغ خطراً كبيرة على حياة الإنسان حتى لو كانت حميدة، ويكون خطرها مثل خطر مرض السرطان .

شاهد أيضاً

علاج الإمساك في المنزل عن طريق النظام الغذائي والتمارين الرياضية

علاج الإمساك – الإمساك هو وجود صعوبة في إفراغ الأمعاء والتبرُز، ويصاحبه براز مُتصلب، ويرجع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.