الرئيسية / صحة / فوائد وأنواع الميكروبات المفيدة والمُضرة ومدى تأثيرها على الإنسان والكون ككل
فوائد وأنواع الميكروبات المفيدة والمُضرة ومدى تأثيرها على الإنسان والكون ككل

فوائد وأنواع الميكروبات المفيدة والمُضرة ومدى تأثيرها على الإنسان والكون ككل

الميكروبات Microbes أو الجراثيم Germs هي كائنات حية صغيرة ودقيقة جداً، ولا يستطيع الإنسان أن يرى مُعظمها بالعين المُجردة، لذلك يتم استخدام الميكروسكوب Microscope لرؤيتها والكشف عليها، كما يوجد أيضاً بعد الأنواع القليلة التي يمكن أن تُرى بالعين دون الحاجة إلى ميكروسكوب. وهناك علم خاص بالميكروبات يسمى علم الأحياء الدقيقة Microbiology. وتتضمن الميكروبات كل من الفطريات والبكتيريا والطحالب، ولكنها لا تتضمن الفيروسات. تعيش هذه الكائنات الدقيقة في كل مكان على الأرض، وداخل جسم الإنسان وعلى سطح الجلد.

الميكروبات

الميكروبات

فوائد الميكروبات

للميكروبات فوائد عديدة، وإذا كان الإنسان يعتمد على الغذاء كأساس لحياته وبقائه، فللميكروبات دوراً أساسياً في إنتاج المحاصيل الزراعية، وتزكية التربة، واكتمال عملية زراعة النباتات المُختلفة، فضلاً عن ذلك فإنها تشارك في صناعة الأطعمة المُختلفة، وإنتاج الكيماويات التي يصعب على الإنسان تخليقها في المصانع والمُختبرات.

ويحتوي جسم الإنسان على ما يقرب من اثنان كيلو جرام من الميكروبات والكائنات الدقيقة المُفيدة، حيث تساعد هذه الكائنات الدقيقة على عملية هضم الطعام، والحصول على المواد المُفيدة التي يحتاج إليها الجسم، وطرد المواد الضارة، أو المواد التي لا يحتاج إليها الجسم. كما أنه يوجد آلاف الميكروبات على الجلد والتي لا تُرى بالعين المُجردة، لكنها تحمي الجلد وتمنع اختراقه من أي كائنات أُخرى مُضرة. ولكن، فالميكروبات والجراثيم المُضرة تتسبب في موت ملايين البشر في جميع أنحاء العالم.

الميكروبات

الميكروبات

معلومات عن الكائنات الدقيقة والفطريات والميكروبات

بالرغم من الفوائد العديدة للميكروبات، سواء على صحة الإنسان أو البيئة التي نعيش فيها، إلا أن على الجانب الآخر قد تغزو هذه الكائنات الدقيقة الجسم وتُسبب الأمراض والأوبئة، حيث كانت في الماضي تحصد أرواح الناس حصداً، وتتسبب أيضاً في تسوس الأسنان وأمراض اللثة. ولكن في نفس الوقت للميكروبات والكائنات الدقيقة أهمية كُبرى في التاريخ البشري، فقد يُفاجأ البعض حين يعلم دور الكائنات الدقيقة والميكروبات منذ ملايين السنين في تكوين الفحم والنفط والعديد من المعادن، والتي هي الآن عصب الصناعة الحديثة.

الميكروبات

الميكروبات

وقد كشفت الدراسات التي أُجريت في النصف الأخير من القرن الماضي، عن أسرار الهندسة الوراثية، حيث يتم إنتاج سلالات ذات مواصفات خاصة من النباتات والحيوان، ويطمح العلماء أن يتم تجربتها على الإنسان أيضاً. وكذلك الحال بالنسبة للميكروبات، فمع التطور السريع في العلم وخصوصاً علم الكائنات الدقيقة، فلا يستبعد أن يصنع الإنسان مأكولاته وغذائه باستخدام الميكروبات والكائنات الدقيقة لتغنيه عن نقص بعض المحاصيل الزراعية، بسبب تدهور المُناخ. لذا يتوقع أن تسهم الميكروبات إسهاماً كبيراً في كشف الكثير من حقائق الحياة التي لم تكن معروفة حتى الآن.

أنواع الميكروبات والكائنات الحية الدقيقة

  • البكتيريا Bacteria : وهي كل الكائنات الدقيقة التي تتكون من خلية واحدة، وتم اكتشاف البكتيريا أول مرة في القرن السادس عشر ووضع هذا الاكتشاف في الجمعية الملكية في المملكة المُتحدة، ومنذ ذلك الوقت وحتى الآن لم نتعرف سوى على 5% فقط من أنواع البكتيريا الموجودة في الكون. ويطلق على العلم الذي يهتم بالبكتيريا “علم الجراثيم Bacteriology”.
البكتريا

البكتريا

  • البكتيريا القديمة Archaea : وهي نوع من البكتريا يختلف عن البكتيريا العادية من حيث البناء والخلايا، وتنقسم إلى ثلاثة أنواع بدرجات تحمل ونمو مختلفة، فهناك نوع ينمو في المياه المالحة، ونوع آخر ينمو في درجة غليان عالية جداً تصل إلى 80 درجة مئوية، أما النوع الثالث فهو لا هوائي أي لا يعتمد على الأكسجين في عملية الغذاء والنمو.
البكتريا القديمة

البكتريا القديمة

  • الفطريات Fungi : وتنقسم إلى العديد من الأنواع، فيوجد بعض أنواع الفطريات الذي يتكون من خلية واحدة (مثل تلك الفطريات الموجودة في الخميرة) ويعتبر عيش الغراب (المشروم) هو أحد أنواع الفطريات، وبعضٌ آخر يتكون من عدة خلايا. وتعتمد في غذائها على الكائنات الأخرى، ويوجد علم مخصص لدراسة الفطريات يُسمى “علم الفطريات Mycology”.
الفطريات

الفطريات

الفطريات

الفطريات

  • الأوليات Protozoen : على عكس البكتيريا العادية، تحتوي الأوليات على نواة خلية، بالرغم من أنه ليس لها غشاء خلوي، ويوجد حوالي أربعين ألف نوع من أنواع الأوليات، وتنتمي إليها حوالي ثمان آلاف نوع من الطفيليات، ومن هذه الطفيليات يوجد أربعون نوع يتسبب في نقل العدوى للإنسان والحيوان.
الأوليات

الأوليات

الميكروبات المفيدة

كما ذكرنا من قبل، فهناك فوائد عديدة للميكروبات، وهنا أيضاً العديد من الكائنات الحية الدقيقة المُفيدة سواء للإنسان أو للتربة، كما إنها تدخل في صناعة العديد من الأغذية، وفيما يلي بعض الصناعات الغذائية وأمثلة للميكروبات المفيدة :

  • بعضها يعتبر مكون أساسي في ما يسمى تثبيت النيتروجين N2، وفي تنقية الماء.
  • تدخل في صناعة بعض المواد الغذائية مثل الزبادي والجُبن والخل.
  • تدخل في صناعة العديد من الأدوية خاصة المضاد الحيوي.
  • يتم تطوير بعض أنواع البكتريا حالياً في إسبانيا لتدخل مجال البناء عوضاً عن الأسمنت، أو استخدام كمية قليلة من الأسمنت لتعطي نفس نتيجة نسبة الأسمنت العالية بمساعدة البكتيريا.
  • توجد البكتيريا في جسم الإنسان منذ ولادته، حيث تساعد على هضم الطعام، وحماية طبقة الجلد الخارجية من الميكروبات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

إلى الأعلى